يسري حاليًا حظر مؤقت على السفر غير الضروري إلى السويد من الدول الغير تابعة للاتحاد الأوروبي حتى 31 أغسطس/أب 2020 ويُستثنى من هذا الحظر الدول التالية: أيسلندا وليختنشتاين والنرويج وسويسرا والمملكة المتحدة وكذلك أستراليا وكندا وجورجيا واليابان والمغرب ونيوزيلندا ورواندا وكوريا الجنوبية وتايلاند وتونس وأوروغواي. يُستثنى أيضًا الأجانب القادمون إلى السويد للدراسة وبعض المهنيين ذوي المهارات العالية. وتنصح وزارة الخارجية السويدية بعدم السفر إلا في حالات الضرورة لدول الاتحاد الأوروبي التالية حتى 12 أغسطس/آب: النمسا وبلغاريا وقبرص وإستونيا وفنلندا وأيرلندا ولاتفيا وليختنشتاين وليتوانيا ومالطا. كما تنصح وزارة الخارجية السويدية بعدم السفر إلى الدول الغير تابعة للاتحاد الأوروبي أو المنطقة الاقتصادية الأوروبية أو شنغن حتى 31 أغسطس/آب 2020. وتم رفع الحظر على السفر إلى كل من: أندورا ، وبلجيكا ، وجمهورية التشيك ، وكرواتيا ، والدنمارك ، وفرنسا ، وألمانيا ، واليونان ، والمجر ، وأيسلندا ،وإيطاليا ، ولوكسمبورغ ، وموناكو ، والنرويج ، وبولندا ، والبرتغال ، وسان مارينو ، وسويسرا ، وإسبانيا والفاتيكان.. للاطلاع على آخر المستجدات حول فيروس كورونا (كوفيد-19) في السويد يرجى الرجوع إلى موقع Krisinformation.se الموقع الرسمي لمعلومات الطوارئ من السلطات السويدية.

Close

اليوم الوطني للسويد

يحتفل السويديون بعيدهم الوطني في 6 يونيو (حزيران) من كل عام للاحتفال بذكرى حدثين تاريخيين هامين وهما: انتخاب غوستاف فاسا ملكًا للسويد عام 1523 واعتماد دستورًا جديدًا عام 1809. كما أنه يوافق اليوم الذى تم فيه اعتماد العلم الوطني السويدي الحالي رسميًا عام 1916.

ولكن كما هو الحال مع جميع الاحتفالات في 2020، ستقوم العديد من المقاطعات بالاحتفال أونلاين على شبكة الانترنت ورفع علم السويد لمراعاة قواعد التباعد الاجتماعي التى توصى بها هيئة الصحة العامة السويدية. ويمكنك الاحتفال معنا والانضمام إلى احتفال باللغة الانجليزية هنا.

أبدأ القراءة

الصورة: Ola Ericson/imagebank.sweden.se

اليوم الوطني للسويد

يحتفل السويديون بعيدهم الوطني في 6 يونيو (حزيران) من كل عام للاحتفال بذكرى حدثين تاريخيين هامين وهما: انتخاب غوستاف فاسا ملكًا للسويد عام 1523 واعتماد دستورًا جديدًا عام 1809. كما أنه يوافق اليوم الذى تم فيه اعتماد العلم الوطني السويدي الحالي رسميًا عام 1916.

ولكن كما هو الحال مع جميع الاحتفالات في 2020، ستقوم العديد من المقاطعات بالاحتفال أونلاين على شبكة الانترنت ورفع علم السويد لمراعاة قواعد التباعد الاجتماعي التى توصى بها هيئة الصحة العامة السويدية. ويمكنك الاحتفال معنا والانضمام إلى احتفال باللغة الانجليزية هنا.

ثلاث مناسبات للاحتفال

أن اليوم الوطني في السويد الموافق لـ6 من يونيو (حزيران) يحمل تاريخيًا ثلاث مناسبات للاحتفال في آن واحد.
ففي مثل هذه اليوم من العام 1523 تم انتخاب غوستاف فاسا ملكًا للسويد بعد أن وحد البلاد، وانهى هيمنة التاج الدنماركي على السويد، أما الحدث  الثاني في تاريخ السويد الذي صادف نفس اليوم، هو إقرار أول دستور مدني حديث يضمن حقوق المواطنين في حرية التعبير عن الرأي، وحماية الملكية الشخصية عام 1809. في حين كان الحدث الثالث بعدها بأكثر من مئة عام وتحديدًا عام 1916، عندما تم اعتماد العلم الوطني السويدي الحالي رسميًا بعد حل الاتحاد مع النرويج في عام 1905، فسُمي السادس من يونيو (حزيران) منذ ذلك التاريخ بيوم العلم.

عطلة رسمية منذ عام 2005

بدأ الاحتفال رسميًا باليوم الوطني للسويد عام 1983 عندما تم إعادة تسمية اليوم من يوم العلم إلى اليوم الوطني، لكن الاحتفالات في ذلك الوقت بقيت محدودة لعدة أسباب منها أن اليوم الوطني لم يكن وقتها عطلة رسمية. وفقط مع حلول عام ٢٠٠٤ أقر البرلمان السويدي السادس من يونيو (حزيران) عطلًة رسميًة بدافع رفع روح الاعتزاز لدى المواطن السويدي بوطنه، أسوة ببقية دول العالم ليصبح انطلاقًا من عام 2005 عطلةً رسمية.
ومنذ ذلك التاريخ شهدت الاحتفالات السنوية الرسمية والشعبية باليوم الوطني تطورًا متصاعدًا، من حيث حجم الحضور والمشاركة، في مختلف المدن والبلديات من الشمال إلى الجنوب.

الزي التقليدي وعروض فلكلورية احتفالاً باليوم الوطني

الصورة:  Maha Fayed/ar.sweden.se

مظاهر الاحتفال

بهذه المناسبة يرتدي البعض  الزي الوطني. وتكون الملابس بطبيعة الحال مختلفة، ومتنوعة الألوان تبعًا للمقاطعة التي ينحدر منها المرء في السويد. ومن مظاهر الاحتفال إطلاق الألعاب النارية، ورفع الأعلام الوطنية الزرقاء والصفراء في الشوارع، وعلى الأبنية الحكومية والخاصة، وتوزيعها على المارة. كما تُعزف الموسيقى التقليدية، وتقام العروض الفلكلورية الراقصة برعاية البلديات في الحدائق العامة في جميع أنحاء البلاد. كما أصبح شائعًا في مختلف أنحاء السويد أن يتم الاحتفال باليوم الوطني بإقامة حفلات الشواء، والتنزه، وتناول شطيرة التوست المالحة (smörgåstårta) الشهيرة.

الصورة: Simon Paulin/imagebank.sweden.se

الاحتفال بالمواطنين الجدد

الاحتفال باليوم الوطني لا يقتصر فقط على فكرة التجمع بالساحات العامة والغناء ورفع الأعلام، أو حتى تمضية اليوم في المنزل والاسترخاء. فبالنسبة للحاصلين حديثًا على الجنسية السويدية هو يوم خاص بحد ذاته، حيث تقام لأولئك الذين حصلوا على الجنسية خلال العام احتفالية خاصة تقيمها البلديات فى جميع أنحاء السويد، وعادةً ما تتضمن الفقرة توزيع شهادات الجنسية، والأزهار على المواطنين الجدد وسط تصفيق الحضور.

مشاركة الأسرة المالكة

يحتفل القصر الملكي سنويًا باتاحة الدخول إلى القصر الملكي وجميع معارضه مجانًا من الساعة العاشرة صباحًا وحتى التاسعة مساءً. وفي كل عام تشارك العائلة المالكة في احتفال اليوم الوطني المقام في متحف سكانسن، حيث تغادر العائلة المالكة القصر الملكي قرابة الساعة السادسة مساءً في عربات تجرها الخيول من المدينة القديمة إلى سكانسن حيث تقام الاحتفالات الأضخم بهذه المناسبة، وبفقرات متنوعة من التراث، ويقدم أطفال يرتدون الزي  التقليدي باقات الزهور للملك والملكة.
وتجدر الإشارة هنا إلى أن صاحب الفكرة الأصلية باحياء يوم وطني للسويد، هو نفسه مؤسس متحف سكانسن  والرائد على الصعيد الأوروبي في العرض الإثنوغرافي أرتور هازيليوس، الذي أقام أول احتفال باليوم الوطني للسويد في السادس من يونيو (حزيران) 1890.

أخر تحديث: 2020-06-01

رأيك يهمنا

السؤال الأول (١/٢)

هل وجدت المعلومات التي تبحث عنها في موقعنا؟

ما هي المعلومات التي كنت تبحث عنها في موقعنا؟

السؤال الثاني (٢/٢)

ما هي احتمالية ترشيحك لهذا الموقع لآخرين؟

اسحب شريط التمرير لإعطاء تقييمك

0

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

غير مرجح على الاطلاق

من المرجح للغاية

!شكراً لكم على تقديم ملاحظاتكم