كابينة زجاجية على جرف بجانب بحيرة وشخصان يسيران أمامه. والشمس تغرب خلف الغابة.
الفكرة وراء البقاء في هذه الأكواخ الزجاجية لمدة ثلاثة أيام هي إعطاء الفرصة للتخلص من ضغوط الحياة اليومية في البرية السويدية. الصورة: Jonas Ingman/imagebank.sweden.se

أماكن مدهشة في السويد

إليكم مجموعة مختارة لعشرة أماكن مذهلة يمكنكم المكوث فيها، من جنوب السويد إلى شمالها.

1. فالكنِستِت (Falknästet)

منارة كُلّن (Kullen) في شبه جزيرة كُلِّنبرغ في جنوب السويد هي أعلى منارة في السويد. في سفح هذه المنارة، يلاقيكم عش الصقر، حسنًا، إنه ليس حقًا عش صقرٍ، وإن كان ذلك هو اسمه باللغة السويدية: فالكنِستِت (الرابط باللغة الإنجليزية). هنا تجدون فندقًا ليس فيه إلا غرفة واحدة تحتوي سريرًا دائريًا معلّقًا من السقف، ونوافذ بانورامية للتمتع بمنظر غروب الشمس على أحسن وجه.

2. فابريكن فوريلّن (Fabriken Furillen)

في قلب مقلع قديم للحجر الجيري، يرتفع فابريكن فوريلّن (الرابط باللغة الإنجليزية)، وهو مبنىً من الخرسانة والخشب الصلب يعكس البيئة الصناعية التي تحيط به. على الرغم من مظهره الصناعي، يوفر هذا الفندق المميز بتصميمه وبموقعه النائي ملاذًا مريحًا وحميميًا لزوار شبه جزيرة فوريلّن في جزيرة غوتلاند. فالإقامة هنا تمثّل تجربة مميزة إن اختار الزائر الإقامة في إحدى غرف الفندق أو في أحد أكواخه المجاورة البسيطة بساطة أكواخ النسّاك.

3. 72 ساعة بمفردكم في أحضان الطبيعة

بدأ هذا المشروع كتجربة لإتاحة الفرصة لخمسة أشخاص ممن يشتغلن في وظائف مرهقة لتجربة الآثار الصحية للعيش بالقرب من الطبيعة لمدة ثلاثة أيام في عزلة كاملة. الفكرة وراء البقاء في هذه الأكواخ الزجاجية ذات الإطارات الخشبية، هي إعطاء الفرصة للتخلص من ضغوط الحياة اليومية في البرية السويدية. يمكن الآن لأي زائر حجز الكبائن الزجاجية - التي تقع بجوار إحدى البحيرات التي تحيط بمقاطعة دالسلاند.

4. فندق أوتّر إنّ (Hotell Utter Inn)

في بحيرة ميلارِن، خارج منطقة فستروس، ثمة كوخ أحمر وحيد يطفو على سطح الماء. هذا الكوخ هو مدخل فندق أوتّر إّن الواقع تحت الماء. على سطح الماء توجد مرافق الطبخ، وتحت السطح توجد غرفة النوم التي تتميز بإطلالة بانورامية على عالم ما تحت الماء. هذا الفندق جزءٌ من مشروع فني لميكاييل غينبرغ، وهو يتمتع بشعبية كبيرة خلال موسم نشاطه ما بين شهري أبريل/نيسان وأكتوبر/تشرين الأول.

5. نولّلا كابين (Nolla Cabin)

يتمحور مشروع نولّلا كابين في أرخبيل ستوكهولم حول تحقيق هدف انبعاثات صفرية. يعتمد كوخ نوللا الذي صممه روبين فالك على الطاقة الشمسية، وهو يبين كيف أن الحلول العصرية تضمن تحقيق الاكتفاء الذاتي واستخدام مصادر الطاقة المتجددة.
نولّلا كابين عبارة عن نموذج أولي للأكواخ المستدامة، وهو يمثّل تجربة تُظهِر كيف يمكن أن تتطلب حياتنا أموراً أقل بينما نقضي المزيد من الوقت في ربوع الطبيعة. هذه الأكواخ جزء من مشروع زيرو آيلاند التابع لشركة نسته، ويمكن استئجار كوخ من خلال موقع ليدو فيردسهوس (Lidö Värdshus).

6. نزل كولاربين البيئي (Kolarbyn Ecolodge)

في نزل كولاربين البيئي يمثل أكثر أشكال الرفاهية بدائية. يتألف النزل من اثني عشر كوخًا يكسوها الطين والعشب، فينمو على أسطحها عيش الغراب والتوت الأزرق البري. هنا يأتي الزائر لتجنب استخدام الكهرباء ورفاهية الاستحمام تحت الدوش. بالمقابل، يستنشق الهواء النقي، ويستمتع بالسكينة والحياة البرية. يقع كولاربين على بعد ساعتين من ستوكهولم، بالقرب من قرية خينسكاتّبيرغ (Skinnskatteberg).

7. التخييم في البرية

يضمن الحق العام في التجول في الطبيعة للجميع في السويد الحق في نصب خيمة والتخييم في أي مكان تقريبًا في ربوع الطبيعة. لكن التخييم تحكمه قواعد وأصول، منها ضرورة الإبقاء على مسافة فاصلة عن البيوت والابتعاد عن الأراضي الزراعية.  

إن صدف وزرتم السويد، تذكروا جلب خيمة، وانتقوا لنفسكم بقعة في وسط حقل بعيد، أو على سفح صخرة، وانصبوا خيمتكم ودعوا الهدوء يسكنكم. هكذا بإمكانكم الاستمتاع بتجربة السويد بأسلوب مميز وطبيعي، وكل ذلك بالمجان.  

8. فندق تري هوتل (Tree Hotel)

تخيلوا منزلًا على شجرة وقد تحول إلى فندق بوتيك مميز، هذا ليس خيالاً، فهذا هو فندق تري هوتل. يتألف الفندق من ستة بيوت مبنية داخل أشجار وكل منها مصممة خصيصًا ومتناثرة في الغابة. هنا، صممت نخبة من المهندسين المعماريين البارزين فندق تري هوتل لتكون بيوته بمثابة ملاذات في قلب الطبيعة، حيث تم تصميمها بشكل معاصر بشكل يتيح للزائر أن يغمر نفسه بالمناظر الطبيعية من غير تعكير صفو هذه الطبيعة. بإمكانكم أن تجدوا ملاذكم هذا على بعد ساعة من مدينة لوليو في أقصى شمال السويد.

9. مخيم سابمي الطبيعي

ما من شيء غريب في التخييم، ولكن ماذا بشأن التخييم شمال الدائرة القطبية؟ بإمكانكم القيام بذلك في مخيم سابمي الطبيعي ليس بعيدًا عن بلدتي ييلّيفاره ويوكّموك في منطقة لابوني المصنّفة كمنطقة تراث عالمي، وهذا المخيم مناسب بالذات لمن يستهويهم التخييم المريح المجهّز بجميع الضروريات، ولكن على طريقة قومية السامي. الخيم المستخدمة هي خيم لافّو التي تشبه خيم الأمريكيين الأصليين المسماة تيبي، وهي مجهّزة بسرير مزدوج وموقد وأثاث مستوحى من الطبيعة ومن ثقافة قومية السامي. كما تتيح هذه التجربة تذوق مأكولات قومية السامي، حيث تتألف الوجبات من السمك ولحم غزال الرنة والموظ، فضلاً عن تقديم ما تتميز به المنطقة من توت وأعشاب للطهي والتتبيل.

10. فندق آيس هوتل (Icehotel)

كل عام بحلول شهر أبريل/نيسان، تشهد منطقة يوكَّاسيارفي ذوبان فندق الجليد آيس هوتل بأكمله تقريبًا، في حين يستمر أحد أجزاء الفندق في استقبال الزوار طوال العام. يتم الحفاظ على هذا الجزء الوحيد وحمايته من الذوبان من خلال الطاقة الناتجة عن استخدام ألواح الطاقة الشمسية. أما باقي الفندق، فيذوب ويختفي ومن ثم تتم إعادة بنائه لدى حلول الشتاء، باستخدام الجليد والثلج من نهر تورن المجاور. فندق آيس هوتل يتحول أيضًا إلى معرض فني بعد أن يتولى فنانون تزيينه من الداخل. لمن يفضلون الدفء، بدائل الغرف المدفأة متاحة طوال العام أيضًا.