الأميرة فيكتوريا
الصورة: Jonas Ekströmer / TT

العائلة المالكة في السويد

إلى جانب واجباتها الدستورية والمراسمية، تكرس العائلة المالكة في السويد جهودها لخدمة العديد من القضايا العامة.

الأعضاء الرئيسيون في العائلة المالكة هم الملك كارل السادس عشر غوستاف والملكة سيلفيا وأولادههم مع عائلاتهم. ولدى الملك والملكة ثلاثة أولاد، أولهم هي ولية العهد الأميرة فيكتوريا إنغريد أليس ديزيريه، دوقة فيستريوتلاند التي ولدت في 14 يوليو 1977. أما الولدان الآخران فهما الأمير كارل فيليب إدموند، دوق فيرملاند الذي ولد في 13 مايو 1979؛ والأميرة مادلين تيريز أميلي جوزيفين، دوقة هالسنغلاند وغاستريكلاند والتى ولدت في 10 يونيو 1982.

ويُعتبر أطفال وأزواج أولاد الملك والملكة الثلاثة هم أيضًا من العائلة المالكة، باستثناء زوج الأميرة مادلين، الذي رفض الحصول على ألقاب ملكية، وبالتالي لا يعتبر رسميًا فردًا في العائلة المالكة.

قبل ولادة فيكتوريا عام 1977، دارت مناقشات حول تغيير القانون الأساسي للولاية وجعله محايدًا للجنسين. وتم تغيير القانون في النهاية في عام 1980 بأثر رجعي، مما أدى على الفور إلى تغيير لقب فيكتوريا من الأميرة إلى ولية العهد.

العائلة المالكة في صيف 2017

العائلة المالكة في صيف 2017 الصورة: Jonas Ekströmer Kungahuset.se /

زيارة ملكية إلى الهند

العائلة المالكة في صيف 2017

العائلة المالكة في صيف 2017 الصورة: Jonas Ekströmer Kungahuset.se /

زيارة ملكية إلى الهند

العائلة المالكة في صيف 2017

العائلة المالكة في صيف 2017 الصورة: Jonas Ekströmer Kungahuset.se /

زيارة ملكية إلى الهند

ولية العهد تعثر على أميرها

في 19 يونيو/حزيران من عام 2010، تزوجت ولية العهد الأميرة فيكتوريا دانييل فيستلنغ. واستمرت الاحتفالاتٍ بزفافهما ثلاثة أيام وتجمع الآلاف من الناس للتهنئة. كما غطت وسائل الإعلام الدولية مراسم الزواج ونقلت أحداثها حول العالم.
ومُنِحَ دانييل فيستلنغ لقب صاحب السمو الملكي الأمير دانييل، دوق فِيستر يوتلاند.
وبعد مرور ثمانية عشر شهرًا، في 23 فبراير/شباط 2012، رُزِقا بابنتهما الأولى. الأميرة إستيل سيلفيا إيفا هي الثانية في ترتيب ولاية عرش السويد. وفي 2 مارس/آذار 2016، ولد أخ الأميرة إستيل، الأمير أوسكار كارل أولوف وهو الثالث فى ترتيب ولاية عرش السويد.

الأميرة مادلين

في 20 فبراير 2014 ، أنجبت مادلين شقيقة فيكتوريا الصغرى الأميرة ليونور ليليان ماريا بعد زواجها من رجل الأعمال البريطاني الأمريكي كريستوفر أونيل. ووُلد طفلهما الثاني الأمير نيكولاس بول غوستاف في 15 يونيو 2015 والأبنة الثالثة الأميرة أدريان جوزيفين أليس في 9 مارس 2018.

تم الاحتفال بحفل زفافهما في 8 يونيو 2013 في القصر الملكي باستوكهولم، وأقيمت الاحتفالات بعد ذلك في منزل العائلة في قصر دروتنينغهولم.

ولكى تحتفظ الأميرة مادلين بلقبها لم تأخذ لقب زوجها أونيل. وعلى عكس الأمير دانيال، لم يضيف أونيل لقب برنادوت إلى اسمه، وفضل عوضًا عن ذلك الاحتفاظ بجنسيتيه البريطانية والأمريكية. ولذلك ليست لديه أي ألقاب ملكية وليس عضوًا رسميًا في العائلة المالكة.

تساهم الأميرة مادلين في مؤسسة الطفولة العالمية، التي تعمل على حماية الأطفال من العنف والاعتداء الجنسي، و كذلك مؤسسة "يومي الخاص" ، وهي مؤسسة للأطفال المصابين بأمراض خطيرة.

الأمير كارل فيليب

هو ثاني أكبر إخوته الثلاث ،ويأتي فى المرتبة الرابعة في ترتيب ولاية العرش بعد ولية العهد الأميرة فيكتوريا وابنتها الأميرة إستل وابنها الأمير أوسكار. في 13 يونيو 2015، تزوج كارل فيليب من صوفيا هيلكفيست، التي حصلت على لقب صاحبة السمو الملكي. الأميرة صوفيا. وهي واحدة من مؤسسي منظمة Project Playground غير الربحية وتشارك فيها بنشاط. وخلال جائحة كوفيد-19، تطوعت الأميرة صوفيا في مستشفى صوفيا هيميت.
يعيش الزوجان معًا منذ عام 2011.وفي 19 أبريل 2016 ، أنجبت الأميرة صوفيا طفلهما الأول، الأمير ألكسندر إريك هوبرتوس برتيل. وفي 31 أغسطس 2017 أنجبا طفلهما الثاني، الأمير غابرييل كارل فالتر.أما طفلهما الثالث، الأمير جوليان هربرت فولكى، فقد ولد في 26 مارس 2021.

الصورة: The Royal Court of Sweden

كارل السادس عشر غوستاف

لم يكن من قبيل المصادفة أن تختار ولي العهد الأميرة فيكتوريا والأمير دانيال الزواج في 19 يونيو/حزيران. فهي نفس التاريخ من عام 1976 الذي تزوج فيه ملك السويد الحالي كارل السادس عشر غوستاف من الملكة سيلفيا.

الملك كارس السادس عشر غوستاف سابع ملوك أسرة برنادوت، وُلِد بتاريخ 30 أبريل/نيسان عام 1946 وكان الابن الخامس والطفل الذكر الوحيد للأمير غوستاف أدولف وزوجته الأميرة سيبِولّا. وقد توفي الأمير غوستاف أدولف في حادث تحطم طائرة في الدنمارك بعد عام من ولادة ابنه كارل غوستاف.

في عام 1950 ، أصبح كارل غوستاف ولي عهد السويد بعد وفاة جده الأكبر غوستاف الخامس، حيث خلفه غوستاف السادس أدولف البالغ من العمر 68 عامًا ، وهو جد الأمير كارل غوستاف.

توفي غوستاف آدولف في عام 1973 بعد 23 عامًا من تولي عرش السويد. وفي ذات العام، تُوِّج ولي العهد كارل غوستاف، وأصبح يعرف باسم الملك كارل السادس عشر غوستاف وهو بعمر السابعة والعشرين، واختار لنفسه شعار "من أجل السويد، تماشياً مع العصر".

الملكة سيلفيا

في عام 1972، تعرّف ولي العهد حينها كارل غوستاف على من ستصبح لاحقاً زوجته، سيلفيا سومرلاث المنحدّرة من أصول ألمانية وبرازيلية والمولودة في عام 1943 في ألمانيا. والتقى الاثنان في مدينة ميونيخ أثناء دورة الألعاب الأولمبية حيث كانت سيلفيا سومرلاث تعمل كرئيسة مضيفات.

وكانت الملكة سيلفيا بالأصل مترجمة فورية محترفة، وهي ليست من أصول ملكية أو نبيلة، أي أنها بالتالي أول ملكة تجلس على عرش السويد بعد انخراطها بمسيرة مهنية.
تزوجت سيلفيا سومرلاث الملك كارل غوستاف في عام 1976، وفي ذلك الوقت كان من غير المألوف أن يتزوج أفراد العائلة المالكة من غير النبلاء. وقد عملت الملكة سيلفيا منذ انضمامها إلى العائلة المالكة على تحديث الدور الذي تؤديه الملكة بحيث يتماشى هذا المنصب مع العصر الحديث.
وفي هذا السياق، تبنت الملكة سيلفيا عدداً من القضايا الاجتماعية التي تهتم بها بشكل خاص، وبالذات حقوق الأطفال.

من أجل السويد، تماشياً مع العصر

السويد من أكثر دول العالم الديموقراطية استقراراً، لديها نظام ملكي راسخ الجذور يتمتع بدعم عام، وفي طليعة الدول التي تطبق مبادئ المساواة.
والملك في طليعة رموز الوحدة الوطنية في السويد باعتباره رأس الدولة. وحسب دستور عام 1974، ليس للعاهل أي نفوذ أو انتماء سياسي، وواجباته ذات طابع تشريفي وتمثيلي.

يبدى الملك كارل السادس عشر غوستاف اهتمامًا كبيرًا بالقضايا البيئية وقد حصل على جائزة وكالة حماية البيئة الأمريكية.
وهو كذلك ملتزم التزامًا عميقا بالحفاظ على تراث السويد الثقافي، ويؤمن بأهمية أن يتمكن عامة الجمهور من دخول القصور الملكية والاطلاع عليها وعلى مقتنياتها ومتنزهاتها.

الصورة: Raphael Stecksén/Kungligaslotten.se

البقاء مشغولًا

يقوم الملك كارل السادس عشر غوستاف عادة بزيارتين أو ثلاث زيارات دولة إلى الخارج كل عام. كما يشارك في الرحلات الدولية التي تنظمها الأكاديمية الملكية السويدية للعلوم الهندسية ومؤسسة الكشافة العالمية. ينظم الملك أيضًا ندوات رفيعة المستوى حول مواضيع مختلفة بالتعاون مع علماء سويديين

تتلقى العائلة المالكة آلاف الدعوات كل عام. ويعقد الملك مرة في الأسبوع اجتماعًا تخطيطيًا مع الملكة وولي العهد وأقرب الموظفين لمناقشة الدعوات التي عليهم قبولها.

عندما يوجد مانع لا يسمح للملك من أداء واجباته كرئيس للدولة، على سبيل المثال أثناء رحلة إلى الخارج، تتولى ولي العهد الأميرة فيكتوريا أو الأمير كارل فيليب أو الأميرة مادلين، بهذا الترتيب ، مهام الوصي المؤقت.

خطوة عصرية

في عام 2019، أعفى الملك كارل غوستاف أحفاده من الأمير كارل فيليب والأميرة صوفيا، وأبناء الأميرة مادلين وكريستوفر أونيل، من واجبتهم الملكية.
أراد الملك من هذا التغيير الإشارة إلى أنه في المستقبل، لن يُتوقع من أحفاده - باستثناء الأميرة إستل والأمير أوسكار - أداء أي واجبات ملكية.

ولية العهد الأميرة فيكتوريا - ملكة السويد المقبلة

تقطن ولية العهد الأميرة فيكتوريا والأمير دانيال وابنتهما إستيل وابنهما أوسكار في قصر هاغا خارج ستوكهولم، القصر الذى ولد ونشأ فيه الملك كارل السادس عشر غوستاف.

وعندما يتم تتويج ولية العهد الأميرة فيكتوريا ملكة خلفًا لوالدها في المستقبل، سيكون ترتيبها السبعين على قائمة من حكموا السويد، وستكون رابع امرأة في التاريخ تجلس على عرش البلاد، وأول عاهلة لمملكة السويد منذ عام 1720.

ويتم تربية وريثة العرش بشكل يمكنها من تمثيل السويد بطريقة مناسبة وصحيحة دستوريًا. وهذا للحفاظ على الدعم الشعبي من مواطني السويد، ومن العوامل الأساسية للوصول إلى فعالية في الأداء.

جدول أعمال مليئ بالفعاليات

تحضر ولي العهد الأميرة فيكتوريا المجلس الاستشاري للشؤون الخارجية ومجالس الإعلام مع وزراء الحكومة ، وكوصي مؤقت للعرش عند الحاجة.

كما تحرص ولية العهد على التواصل مع ورثة العرش فى البيوت الملكية الأوروبية. ولديها علاقات وثيقة بشكل خاص مع نظرائها في بلدان الشمال الأوروبي، ورثة عروش الدنمارك والنرويج.

يتضمن جدول أعمالها أيضًا حضور حفلات العشاء الرسمية والافتتاحيات وزيارات الشخصيات الأجنبية المرموقة.

تتحدث الأميرو فيكتوريا الإنجليزية والفرنسية والألمانية، وهناك اهتمام كبير لتعيينها كسفيرة للمشاريع السويدية في مجالات الثقافة والفنون والتصميم - وهي أيضًا اهتمامات شخصية لها.

يتضمن جدول الأعمال الاعتيادي لولية العهد الأميرة فيكتوريا تأدية زيارات للتواصل مع مختلف فئات المجتمع السويدي، واستقبال الزوار من الشخصيات الأجنبية المرموقة. كما تحضر اجتماعات مجلس الدولة والمجلس الاستشاري للشؤون الخارجية.
وتُجري الأميرة فيكتوريا بشكل سنوي رحلتين رسميتين خارج البلاد كممثلة للسويد بناء على طلب الحكومة، ويرافقها زوجها الأمير دانييل.
وتهتم ولية العهد بشكل خاص بالقضايا المتعلقة بإدارة الأزمات وحل النزاعات، ومن ضمن ذلك المبادرات الدولية لبناء السلام. وكانت قد تخرّجت الأميرة من جامعة أوبسالا السويدية في عام 2009 حيث حصلت على شهادة البكالوريوس في دراسات السلام والنزاعات.

الصورة: Royal Court of Sweden

الصورة: Royal Court of Sweden

الصورة: Sarah Friberg/Royal Court of Sweden

الصورة: Royal Court of Sweden

الصورة: Royal Court of Sweden

الصورة: Sarah Friberg/Royal Court of Sweden

الصورة: Royal Court of Sweden

الصورة: Royal Court of Sweden

الصورة: Sarah Friberg/Royal Court of Sweden

سفيرة ومناصرة

وما بين عامي 2016 و2018 ساهمت الأميرة فيكتوريا تم تعيينها واحدة من 17 سفيراً لمجموعة مناصرة أهداف التنمية المستدامة لزيادة الوعي حول أهداف التنمية المستدامة لعام 2030 التي وضعتها الأمم المتحدة. وتستمر ولية العهد بتأدية دورٍ نشطٍ في الأمور المتعلقة بالصحة والمياه.

ومن القضايا الأخرى التى تحظى على أهتمام خاص من الأميرة فيكتوريا هي القضايا المتعلقة بإدارة الأزمات والصراعات، بما في ذلك بناء السلام الدولي.

مناصرين للنشاط البدني

كل من ولية العهد الأميرة فيكتوريا والأمير دانيال من مناصري النشاط البدني. وفي عام 2017، بمناسبة عيد ميلادها الأربعين، بدأت ولية العهد مشروعًا للمشي في جميع مقاطعات السويد البالغ عددها 25، للترويج لأهمية الأنشطة والحركة البدنية. ولقد أكملت المشروع بالمشي فى المقاطعة رقم 25 في الحديقة الوطنية فولوفياليت في مقاطعة دالارنا في عام 2019.

تعمل مؤسسة ولية عهد السويد الأميرة فكتوريا والأمير دانييل في سبيل الحد من العزلة الاجتماعية وتعزيز الصحة الجيدة في صفوف الأطفال واليافعين في السويد. وأنشأت ولية العهد الأميرة فكتوريا والأمير دانييل هذه المؤسسة إحياءً لذكرى زواجهما. وتقدّم المؤسسة منحاً مالية للمنظمات التي تعمل لصالح هذه القضايا، كما تدير برامجها الخاصة في هذا المجال.
وقد أسسا كذلك الأميرو فيكتوريا والأمير دانييل منظمة جينيريشان بيب (Generation Pep) وهي مؤسسة غير ربحية تهدف إلى نشر المعرفة بأهمية اتّباع الأطفال واليافعين لأسلوب حياة صحي والحصول على قدرٍ كافٍ من التمارين الرياضية والتغذية الصحيحة، وتعمل المنظمة على إشراك الأفراد والمؤسسات في تسهيل نمط الحياة هذا.

تعليم شامل

بدأت فيكتوريا تعليمها الرسمي في المدارس العامة المحلية، وانتقلت إلى مدرسة خاصة عندما بدأت دراستها الثانوية التي تخرجت منها عام 1996.

تشكل دراسات ولية العهد في الجامعات والمؤسسات الأكاديمية الأخرى جزءًا مهمًا من تعليمها - ولكن بصفتها وريثة العرش، يجب عليها أيضًا الحفاظ على اتساع نطاق المعرفة حول مختلف القضايا.

الدراسات الدولية

بعد التخرج من المدرسة الثانوية ، درست ولية العهد اللغة الفرنسية للطلاب الأجانب في الجامعة الكاثوليكية في أنجيه في فرنسا.

في عام 1998، التحقت بجامعة ييل بالولايات المتحدة الأمريكية حيث درست لمدة خمسة فصول دراسية، وأخذت دورات في الجيولوجيا والتاريخ والعلاقات الدولية. خلال الفترة التي قضتها في جامعة ييل، زاد اهتمامها بالقضايا الدولية وأخذت دروسًا خاصة في الشؤون الجارية، وكتبت مقالًا عن دور الأمم المتحدة في العراق وأكملت دورات تدريبية في الأمم المتحدة في نيويورك والسفارة السويدية في واشنطن العاصمة.

في ربيع عام 2002، واصلت دراستها الدولية في قسم أبحاث السلام والصراعات بجامعة أوبسالا في السويد. كما درست بنية المجتمع السويدي وعمله، جزئيًا من خلال التدريب الداخلي في مكاتب الحكومة السويدية ومؤسسات أخرى مختلفة. من خلال برنامج دراسي في الوكالة السويدية للتعاون الإنمائي الدولي (سيدا)، زارت أوغندا وإثيوبيا. عملت أيضًا كمتدربة في مكاتب مجلس التجارة السويدي في برلين وباريس، وخضعت للتدريب العسكري الأساسي وحصلت على دورات في كلية الدفاع الوطني السويدية في ستوكهولم. في عام 2009، حصلت على درجة البكالوريوس من جامعة أوبسالا، وتخصصت في دراسات السلام والصراعات.